اول عملية عسكرية ل بايدن في سوريا

اول عملية عسكرية ل بايدن في سوريا

اول عملية عسكرية لادارة بايدن هي في سوريا ووزير الدفاع الاميركي اوستون يقول ضربة سوريا قد اوصيت بها ، كشف وزير الدفاع الاميركي لويد أوستن بان الضربة الجوية على الميليشيات في الاراضي بسوريا كانت بتوصية منه وتاكيد على ما قيل في وقت سابق بشان "الرد في الوقت المناسب"

و قال اوستن ايضا : اثق ان المبنى الذي تم استهدافه في سوريا تستخدمه الميلشيات المسؤولة عن الهجمات الاخيرة "

و في بيان لوزارة الدفاع الاميركية - البنتاغون قال ان الضربة الجوية الدفاعية الاميركية قد تمت بدقة عالية ضد تنظيمي كتائب حزب الله و كتائب سيد الشهداء المدعومين من طهران داخل الاراضي السورية ، جاء هذا التصريح من قبل البنتاغون بعد الاعلان عن توجيه ضربة مباشرة ضد موقع تابع لجماعة مسلحة مدعومة من ايران داخل سوريا و ذلك يوم البارحة الخميس

و تابع البيان : "بناء على توجيهات الرئيس جو بايدن، نفذت القوات الأميركية اول عملية عسكرية ل بايدن في سوريا بضربات جوية ضد البنى التحتية لتنظيمات مدعومة من إيران في شرق سوريا" ، و تاتي هذه الضربات كرد على الهجمات الأخيرة التي استهدفت قوات أميركية وأخرى تابعة للتحالف في العراق

و اضاف البيان ايضا بان الضربات الجوية الاميركية في شرق سوريا قد  "نفذت مع تدابير دبلوماسية بما فيها التشاور مع الحلفاء، وهي بالتالي رسالة واضحة بأن بايدن ملتزم بالدفاع عن الأميركيين والقوات الحليفة"

مساء امس الخميس و في تصريح للصحفيين قال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية بان مجموعة اهداف عسكرية قد تم تدميرها بالكامل بعدما توافرت معلومات استخباراتية مفادها أن الجماعة المسلحة كانت تخطط لتنفيذ هجمات صاروخية ضد مواقع لقوات أميركية منتشرة في العراق

و بان  "المجموعة المستهدفة داخل سوريا تتلقى تعليمات ودعما مباشرا من الحرس الثوري الإيراني، ولديها تاريخ طويل في تنفيذ اعتداءات إرهابية ضد مصالح أميركية"

و اضاف ايضا بان "الولايات المتحدة الاميركية تحتفظ لنفسها بحق الدفاع عن النفس وردع أي تهديد إيراني سواء كان في سوريا أو خارجها"

هذه الضرية الجوية تعتبر اول عملية عسكرية تقوم بها ادارة بايدن ضد مجموعات إيرانية، في وقت تسعى به إلى استئناف حوار مع طهران بوساطة أوروبية بهدف إعادة إحياء الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015

المرصد السوري لحقوق الانسان 

من جانب اخر اعلن اليوم الجمعة المرصد السوري لحقوق الانسان بان الغارات الجوية التي شنتها مقاتلات اميركية ليلا على مواقع شرقي سوريا بمحاذاة الحدود مع العراق قد اسفرت عن مقتل 17 مسلحا مواليا لإيران على الأقل

و اضاف مدير المرصد " بان الغارات التي استهدفت معبرا غير شرعي جنوبي البوكمال أدت إلى "تدمير 3 شاحنات محملة بذخائر دخلت من العراق"

واضاف "هناك عدد كبير من القتلى، والمعلومات الأولية تفيد بسقوط 17 قتيلا على الأقل من المقاتلين العراقيين في الحشد الشعبي"

اقرا المزيد

1- سوريا بلد المنشا الاول لللاجئين في العالم

2 في الرقة .. جريمة مروعة لفتاة في 5 من عمرها فقط و اسمها شهد

 

المصدر وكالات

اللؤلؤة انجي

 

أعجبك الموقع , أشترك الأن لتتعرف على أحدث الأخبار قبل الأخرين

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتستطيع كتابة تعليق

مقالات مشابة
Popular Articles