الاتفاق النووي الايراني: الى اين تقود الضغوط التي يمارسها بايدن على طهران

 

الاتفاق النووي الايراني: الى اين تقود الضغوط التي يمارسها بايدن على طهران

مؤخرا يتم طرح و مناقشة الطريقة التي تتعامل بها ادارة بايدن الجديدة مع الملف الايراني و خاصة الملف النووي الى جانب ملفات اخرى في منطقة الشرق الاوسط  و خاصة في سوريا ، فما هي رسائل اميركا ل ايران ؟  و ماذا حول الاتفاق النووي الايراني

"لعبة عض الأصابع بين واشنطن وطهران" هذا ما اسمته الصحف بسؤال مطروح عن سبب تعامل الولايات المتحدة الاميركية مع ايران فقط من خلال التهديدات والضغوط اذ يرى بعضهم بان امريكا ستخسر الكثير جراء "سياسة الوجه الخشن" التي تتبعها في المنطقة و سؤال الى اين تقود الضغوط التي يمارسها بايدن على طهران ؟ رسالة واشنطن لطهران كانت واضحة من خلال الضربات الاخيرة للمليشيات العراقية الموالية لايران في سوريا

عنوان في صحيفة جاء تحت عنوان " وجه اميركا الخشن " 

  • في صحيفة " الاهرام المصرية "  يقول محمد الدسوقي : "ادارة بايدن قد اعفتنا من مؤونة وعبء الانتظار الطويل، لمعرفة بوصلة توجهاتها الخارجية، خصوصا حيال منطقة الشرق الأوسط. ... فها هي، بعد 34 يوما من تسلمها السلطة، تُظهر وجهها الخشن، وتقول بدون مواربة ولا حياء إن واشنطن لن تكون مرنة ومتفهمة في سياساتها الخارجية، وإنها ستمضي قدما في مدرستها التقليدية بممارسة الضغوط والضرب تحت الحزام وفوقه، لخدمة أغراضها ومصالحها"

 و اضافت الصحيفة بان "بايدن وفريقه يودون التأكيد على ان امريكا حاضرة وستبقى قوة عظمى و من الطراز الاول، وضربتها الجوية الأخيرة في سوريا موجهة لإيران ومعها الحليف الروسي لدمشق"

 ويدعو الكاتب امريكا إلى "إعادة التفكير في خطواتها المستقبلية تجاه الشرق الأوسط، وأن تعلم أنها إذا تابعت سياسة الوجه الخشن فإنها ستخسر الكثير، وستحرق أصابعها طواعية"

  •  صحيفة " الدستور " العراقية يرى محمد الكيلاني  بان "الحرب قادمة، ربما لإعادة الهيبة الأمريكية بعدما خسرتها بحكم الجمهوريين، فاستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخها كانت تدمر مدنا عن بكرة أبيها في حال تم إضعافها أو ضربها في مكان ما في العالم".

  •  في صحيفة " القدس العربي " و " البناء اللبنانية " يقول عصام نعمان في مقاله المنشور بان اهداف ادارة بايدن من وراء الضربات والتهديدات الأخيرة لطهران  "أولها، تجميع أوراق تهديدٍ بالنار في يديها، تظن أنها تشكّل وسائل ضغط على إيران لحملها على الرضوخ لمطلب المفاوضات"

و يتابع قائلا "ثانيها، استرضاء إسرائيل التي تعارض عودتها إلى الاتفاق النووي ... ثالثها، تحذير أعداء أمريكا وإسرائيل في المنطقة من مغبة مهادنة إيران وحلفائها"

  •  مقال اخر في صحيفة " القدس العربي " بتوقيع صادق الطائي "المزيد من الرسائل المتبادلة بين طهران وواشنطن، وربما سيمثل العراق رقعة استراتيجية للمواجهة المقبلة بين الطرفين، مع استبعاد تصاعد التوتر ليصل إلى مستويات خطيرة"

  • صحيفة " العربي الجديد " اللندنية الكاتب سامح راشد يرى ان هناك "بوادر تصعيد وتهديد متبادليْن" بين امريكا وايران ، و يضيف بان هدف "الشد والجذب ... تحسين المواقف التفاوضية في المسار الاساسي للعلاقة بين طهران وواشنطن" ،لكنه يعتقد أن "أي تحسّن بين طهران وواشنطن سيصب مزيدا من الزيت فوق نيران التوتر والاحتقان الإقليمي ... إذا لم يكن التقارب محكوما بمحددات موضوعية تحافظ على حقوق دول المنطقة واستقرارها"

  • صحيفة " عكاظ " السعودية و بقلك الكاتب عبدالرحمن الطريري  "هناك إدراك إيراني أنها غير مسموح لها عالميا حيازة سلاح نووي، وما المسألة النووية إلا أداة تفاوض لرفع العقوبات"

 اقرا المزيد

1- نتانياهو.. ايران هي المسؤولة عن الهجوم على السفينة الاسرائيلية

2- اسرائيل تقصف على محيط "السيدة زينب "جنوبي العاصمة دمشق

3- وزير الدفاع الاسرائيلي تقييم مبدئي بان ايران وراء انفجار سفينة اسرائيلية

 

المصدر وكالات

اللؤلؤة انجي

أعجبك الموقع , أشترك الأن لتتعرف على أحدث الأخبار قبل الأخرين

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتستطيع كتابة تعليق

مقالات مشابة
Popular Articles